طريق اللؤلؤ

طريق اللؤلؤ


لتراث اللؤلؤ مكانة متميزة عند الناس، فهو ليس موقعا أثريا مثل قلعة البحرين والتي هي عبارة عن مكان محدد يقصده الزوار. بل هو مفهوم و ذكريات محفوظة في عقول و قلوب ووجدان الناس، وهو ذاكرة جماعية تحتفظ بعناصر مختلفة وتقاليد ثقافية مرتبطة بزمان خروج صيادي اللؤلؤ إلى البحر كل صيف.

ولذلك لم يقدم مشروع تراث اللؤلؤ على أنه موقع بل كطريق للؤلؤ يمكن لأي زائر أن يسلكه ويكتشف عناصر مختلفة من الحكاية التي تروي كل جزئية منها شيئاً عن اللؤلؤ. فمن المحار في قاع البحر حيث يحصل الغواصون على اللؤلؤ، إلى شاطئ البحر والمهرجان الشعبي في بداية موسم الغوص إلى موقع بناء السفن

إلى الأسواق التاريخية ومساكن الذين ساهموا في دعم و تطور النظام الاقتصادي تتشكل حكاية اللؤلؤ.

و يبلغ طول الطريق الذي يروي تاريخ اللؤلؤ حوالي كيلومترين و يقع في جنوب المحرق. و يأخذ الزوار من الساحل البحري إلى منزل تاجر كبير ويوضح بالصورة و الصوت التاريخ المشوق للبحرين وشعبها.

دعوة للمشاركة في سوق رمضانيات المنامة عاصمة السياحة الآسيوية 2014